المتواجدون حاليا
1
هل أعجبك الموقع؟.
أكتب هنا الرقم أعلاه
نعم.
لا
لا أعرف.
 :::::: ربيعة ريحان تحل بالمدرسة العليا للأساتذة بمرتيل .. تكتب لتعيش  :::::: بمبادرة شبابية يفتتح الممثل والمخرج اللبناني قاسم اسطنبولي مسرح صور الثقافي  :::::: ليلي داخلي ... عرض مسرحي سوري يتألّق على مسرح الشارقة  :::::: ليلي داخلي ... عرض مسرحي سوري يتألّق على مسرح الشارقة  :::::: اختتام الملتقى التأسيسي للمسرحيين العرب في المهجر  :::::: مـــــايا - مسرح موزاييك تتألق بامتياز في الفجيرة - الإمارات‏.

فعاليات اليوم الخامس والأخير لملتقى قصيدة النثر الأول بسلمية

عدد القراء: 530 قارىء

تحية للشاعرة الراحلة سنية صالح

اليوم الخامس والأخير للملتقى : الخميس 3/3/2011

 

(همست لي سلميتي منذ بعض الوقت ليس إلا .. قائلة : أنا سعيدةٌ بوجوهكم ، مزهوةٌ وأطالُ النجمَ بقصائدكم ، ضيوفُكم في عيوني ، أكحل نبضي بمرآهم  ، كلُّ أهلِ الشعر أهلي ، دمي من دمهم ، وقلبي ينبض من أجلهم ، سأغضب إن لم تولموا لهم ، واطمئنوا هم لا يحيون إلا بالكلمة ، هي زاد أعمارهم وهواءُ رئاتهم  ، وأقسمت لها أني فاعل  ، رغم أني وككل أصدقاء الشعر لا أملك إلا قلبي وبضعَ كلمات .. )

بهذه الكلمات رحب الأديب محمد عزوز بجمهور الحضور ، قبل أن يعلن تحية الملتقى للشاعرة الراحلة سنية صالح ، التي غردت باكراً وصمتت قبل أوانها ، والتي اختصر زوجها الشاعر الراحل محمد الماغوط تجربتها بقوله ( شاعرة كبيرة في وطن صغير).

بعد ذلك قدم الدارس الضيف الأستاذ الشاعر حسين حموي رأيه في قصيدة النثر التي اشترك في حمل رايتها ومعه الكثيرين من أبناء جيله ، بعد جيل الرواد .

وبدأت مشاركات السادة الشعراء ، حيث قدمت الشاعرة غادة فطوم أربع قصائد ( شوق وأهدتها إلى سلمية – نخب البشرى وأهدتها للشاعر الراحل علي الجندي – أنا الأغنى – سيف البقاء )

وقدم الشاعر ميرزا ميرزا بإلقاء مميز قصيدتين جديدتين له ( فالنتين في زمن الوباء – الساعة الثامنة )  . وبعد ذلك قدم الشاعر نزيه صقر أربع قصائد ( أوقدت من الجسد الأخضر ناراً – قوس قزح – إلى من آنستني – مرآة صقلت وجهها ) وخاتمة المطاف كانت مع الشاعرة ميسون شقير التي قدمت أولى قصائدها من مجموعتها الشعرية ( أسحب وجهك من مرآتي ) ثم قصيدتين بعنوان ( وصايا – صور تسند ذاك الجدار ) وأهدت مشاركتها الأخيرة إلى ( الشاعرة سنية صالح التي عمرت في طويلاً )  .

وكان لابد من جولة سريعة على القصائد المشاركة ، قدمها الشاعر حسين الحموي ، محاولاً إضاءة بعض شموع  القصائد .

وقامت إدارة المركز الثقافي ولجنة المهرجان بتكريم الشعراء المشاركين لهذا اليوم .

وكانت كلمة الختام من الأديب الأستاذ مهتدي غالب الذي أعلن : بدأنا كي نستمر ، الملتقى أسس كي يقام سنوياً ، سنستفيد من بعض هفواتنا ، سنطوره ، نحن أو من سيحمل الراية بعدنا ..

وإلى لقاء في ملتقيات قادمة ..

   محمد  عزوز


المشاركات

لا توجد سجلات

عدد السجلات: 0 سجل
الصفحات:

بإمكانك أنت أيضا أن تضيف تعليقا، أملأ النموذج التالي وانقر إرسال
الاسم(*):
البريد الإلكتروني(*):
 
أكتب الرقم أعلاه(*):
المشاركة(*):
 

تصميم وتطوير يوني سوفت كو

اسم يستحق أن تثق به